غادة السمان

This tag is associated with 4 posts

مراجعة لرواية “بيروت 75” لغادة السمان

“بيروت 75” هي رواية غادة السمان الحاصلة على جائزة فولبرايت، التي تركت صدى كبيرا لمدى صراحتها وشجاعتها الصادمة. الرواية تحمل بين صفحاتها قصة شقاء وأحلام، وواقع مر يخنق هذه الأحلام. بأسلوبها الرائع تسرد غادة ما يدور في أعماق الأبطال، بحساسية وانسانية، لتجعلك تشعر ألمهم وتعيش مأساتهم وتحلم أحلامهم.  تبدأ الرواية بلقاء شخصياتها في سيارة أجرة … إقرأ المزيد

من قصيدة “لقد أطفأت الشمعة” لغادة السمان

    في الظلمة نوعا ما.. أقف وحيدة.. و أشهد.. أن اللون الأبيض أكذوبة.. و اللون الأسود أكذوبة.. و الرمادي هو الحقيقة الوحيدة.. لا أصدق النور.. لا أصدق الظلمة.. و لا أصدّق أحداً يقطن حقا داخل جلده. . . لا أصدق أن أحداً هو نفسه… الأوعية تصنعنا، الصدف، لحظات المزاج الغامضة والكواكب السرية الراكضة داخلنا … إقرأ المزيد

قصيدة لغادة السمان: “حرب لا نريدها فيما بيننا”

هذه القصيدة الرائعه قد تصف الوضع الحالي للملايين في الوطن العربي.  القصيده هي للأديبه السورية غادة السمان، من كتاب “عاشقة الحرية“. حرب لا نريدها فيما بيننا أفواه الناس محشوة بالمسامير، ولم تعد تجرؤ على أن تفصح (حتى في نكتة) عن حقدها على طارقي المسامير، ولم تعد تذكر كيف تنتزع تلك المسامير لتلعن جلاديها بصوت يدوي كالرعد..

قصيدة لغادة السمان: “أيها الدهر، أريد هدنة حب”

هذه القصيده المؤلمه قد تصف شعور الملايين في الوطن العربي، وتوقهم لحياة هادئه وطبيعيه. القصيده هي للأديبه السورية غادة السمان، من كتاب “عاشقة الحرية“. أيها الدهر، أريد هدنة حب.. ولدت في الحرب ولعل فوهة مدفع أطلقتني. في المراهقة تلقفتني حرب، شبابي تعمد بالحرب اللبنانبة، وبحكايا حب. حياتي كلها حروب بالذخيرة الحية من دمي وعلى ايقاع … إقرأ المزيد

اضغط هنا لكي تتسجل للموقع وتحصل على المقالات الجديده مباشرةً لبريدك الالكتروني

انضمام 88 من المتابعين الآخرين

مرحباً

هنا في مدونتي الخاصة أكتب عن الصحة النفسية، ما يدعمها وما يعيقها. أحيانا أكتب من وجهة نظر مهنية، وفي أحيان أخرى أشارك في أفكار واراء شخصية. أعتبر مدونتي مساحتي الخاصة التي تمنحني كامل الحرية الفكرية. اسمي بسمة، وأنا أخصائية نفسية علاجية مع خبرة سنوات طويلة في التشخيص والعلاج النفسي. بالاضافة الى ذلك يشغل الفن والرسم حيزا كبيرا في عالمي النفسي والفكري، وأنا أرسم في الألوان المائية.