عن الحب

This tag is associated with 32 posts

هل حبنا للاخرين هو منشأ صراعاتنا النفسية؟ (نظرة تحليلية وفقا لميلاني كلاين)

حبنا للاخرين يحمل في طياته مكونات سرية وغير واعية، تدخلنا في بلبلة وصراعات نفسية نفضل ألا نعلم بوجودها. لكن رغبتنا في “عدم المعرفة” لا تلغي وجود ما لا نريد الاقرار بوجوده، لتبقى الصراعات النفسية العميقة من خلف الكواليس عاملة على تشويش عرضنا المسرحي المثالي ومسببة لنا بمعاناة شديدة. ترى ميلاني كلاين أن منشأ الصراعات في … إقرأ المزيد

هل يجب أن نكف عن التوقع والتأمل أن شخصاً ما قد يتغير؟

لمتابعة المقالات الجديدة في علم النفس، الأدب والفن، تابعوني في الفيسبوك على صفحة الصحة النفسية وصفحة Basma’s psychology and art. العلاقات الانسانية معقدة ، غير ثابتة ودينامية جداً. العاطفة تركيبتها غالباً ليست مادة واحدة خام أو نقية، بل مزيج معقد وأحياناً متناقض من مركبات لا يبدو للوهلة الأولى أنها قد تجتمع معاً. العاطفة تقبع تحت تأثير الخيال تماماً … إقرأ المزيد

العلاقة العاطفية والزوجية الصحية – نصائح وتوجهات

العلاقة العاطفية والزوجية قد تكون من أكثر العلاقات قرباً وحميمية بين شخصين بالغين. يتوق الإنسان بشكل كبير الى تلك العلاقة، وليس فقط لأسباب جنسية وغريزية، بل لأنها محفز للتصورات والتوقعات عن علاقة دافئة وقريبة وحقيقية مع إنسان لا خوف أمامه أن تُظهِر الذات على حقيقتها. الرغبة في العلاقة الزوجية مصدرها مزيج من الدوافع الجنسية والنفسية، … إقرأ المزيد

المسؤولية في العلاقات الإنسانية – مقطع من “الأمير الصغير”

العلاقات الإنسانية بأنواعها كانت دائما موضوع ناقشته الفلسفة، علم النفس والأدب. المسؤولية العاطفية لشخص تجاه آخر تعد أمراً مبهماً، وسؤالاً أخلاقياً الإجابة عليه ليست سهلة- خصوصا في عصر ترتفع فيه نسب الطلاق، والصداقات أحيانا يتم التعامل معها كأنها ليست اكثر من مجرد رقم هاتف او حساب فيسبوك يمكن مسحه او حظره بأي لحظة. المقطع التالي … إقرأ المزيد

أنماط علاقات من الطفولة وتأثيرها على العلاقة الزوجية

نمط العلاقة التي يعيشها الطفل مع والديه في صغره سوف يعود هو ذاته ليظهر في علاقاته كبالغ، خصوصا في علاقته الزوجية (أكثر العلاقات كثافة بين بالغين غريبين). لهذا، قبل أن تلتزم في العلاقة مع شريك حياتك، انظر إلى نوع علاقاته مع من حوله. قد تكون علاقتكم مختلفة في تلك اللحظة، مما يدفعك للامتناع عن المقارنة … إقرأ المزيد

 رواية “ماري” لمادلين بوردو وأزمة عمر الثلاثين

الكثيرون ممن يبلغون أو يقتربون من عمر الثلاثين (خصوصا النساء) يمرون بأزمة إكتئابية ووجودية. هذه الأزمة تترك تساؤلات مؤلمة حول الماضي، الإنجازات أو عدمها، وجودة الإستقرار العاطفي والزوجي والعائلي والمادي.  ​ماري (“Marie”) هي رواية نشرت سنة 1940 للكاتبة البلجيكية Madeleine Bourdouxhe. تصف الرواية ما يدور في أعماق ماري، امرأة في الثلاثين من عمرها، بعد ان … إقرأ المزيد

الحب في علم النفس التحليلي: هل يستطيع الحب أن يستمر؟

يناقش ستيفن ميتشل -أحد أشهر المحللين النفسيين في القرن الواحد والعشرين- في كتابه “?Can love last” (هل يستطيع الحب أن يستمر؟) موضوع الحب الرومنسي، ويطرح السؤال الأهم على الإطلاق، والذي بحث فيه أعظم الفلاسفة والمفكرين على مر التاريخ. يقول ميتشل أن الحب بطبعه مليء بالتلقائية وعدم الوضوح، وهي صفات نحملها بالفعل في أنفسنا ولدينا بعض … إقرأ المزيد

حب في الأعماق وألم في الأعماق

من أجمل ما في العلاقة العاطفية هو أنّك تسمح لشخص أن يدخل أعماق نفسك. محو الحدود الفاصلة بين شخصين والاندماج بينهما يتم تشبيهه في تحليلات علم النفس لتجربة “العودة للرحم”. المكان المثالي ذو الإحساس المثالي- إنها اللحظات التي لا غربة فيها، وكأن الانتماء للآخر يصبح أيضا انتماءً للذات. لكن هذه النقطة ذاتها هي أيضا أصعب … إقرأ المزيد

حياة في ظل الخسارة والفقدان

سوف تمر الأيام يوما تلو الآخر كساعة رملية، وكل يوم ينقص لن يعود. الحياة مبنية على أننا نعيش الخسارة والفقدان في كل ثانية تمر. خسارة لوقت، خسارة لحلم، خسارة أمنية، خسارة للصحة، خسارة لشخص وخسارة للشباب. لكننا لن نعي ذلك، وسوف نستمر بإقناع أنفسنا أننا نربح لا نخسر. سوف نجمع كل ما يمكن جمعه، ونقتني … إقرأ المزيد

حين يخيب الواقع ظن الأحلام

خيالنا وتصوراتنا على الأغلب أجمل من الواقع، لكن حين تلتقي هذه التصورات الجميلة بالواقع الجاف نقع في صدمة التقبل والتأقلم و استجواب الذات. كثيراً ما يسأل الشخص نفسه في تلك اللحظات “كيف كنت بهذه الدرجة من السذاجة حتى بنيت لنفسي قصوراً في الهواء؟”… “كيف توقعت أن تكون حياتي رائعة بعد قبولي للعمل الذي طالما حلمت … إقرأ المزيد

اضغط هنا لكي تتسجل للموقع وتحصل على المقالات الجديده مباشرةً لبريدك الالكتروني

انضمام 88 من المتابعين الآخرين

مرحباً

هنا في مدونتي الخاصة أكتب عن الصحة النفسية، ما يدعمها وما يعيقها. أحيانا أكتب من وجهة نظر مهنية، وفي أحيان أخرى أشارك في أفكار واراء شخصية. أعتبر مدونتي مساحتي الخاصة التي تمنحني كامل الحرية الفكرية. اسمي بسمة، وأنا أخصائية نفسية علاجية مع خبرة سنوات طويلة في التشخيص والعلاج النفسي. بالاضافة الى ذلك يشغل الفن والرسم حيزا كبيرا في عالمي النفسي والفكري، وأنا أرسم في الألوان المائية.