عن الأمومة

This tag is associated with 15 posts

التّجاوب مع حزن الأطفال ومشاعرهم السّلبية

لمتابعة المقالات الجديدة في علم النفس، الأدب والفن، تابعوني في الفيسبوك على صفحة الصحة النفسية وصفحة Basma’s psychology and art. نرغب دائماً بتربية أطفال أقوياءَ نفسياً، مع “مناعة” عاطفية تقيهم وتساعدهم في مواجهة الأزمات. لكن احتواء طفل في ضائقة نفسيّة واستيعاب مشاعره ليس بالأمر السّهل، خصوصاً لأنّ ضائقته تصبح بسرعة “ضائقتنا” لعدم رغبتنا برؤية الطّفل يعاني ويتألّم.

 رواية “ماري” لمادلين بوردو وأزمة عمر الثلاثين

الكثيرون ممن يبلغون أو يقتربون من عمر الثلاثين (خصوصا النساء) يمرون بأزمة إكتئابية ووجودية. هذه الأزمة تترك تساؤلات مؤلمة حول الماضي، الإنجازات أو عدمها، وجودة الإستقرار العاطفي والزوجي والعائلي والمادي.  ​ماري (“Marie”) هي رواية نشرت سنة 1940 للكاتبة البلجيكية Madeleine Bourdouxhe. تصف الرواية ما يدور في أعماق ماري، امرأة في الثلاثين من عمرها، بعد ان … إقرأ المزيد

من هو الطفل الطبيعي؟

قبل أن نبدأ شاركوني بفعالية خيالية صغيرة: أريد أن أطلب منكم أن تصغروا رويدا رويدا بالحجم، حتى تصبحوا بحجم طفل صغير تقريبا في الثانية من عمره. بعد هذا أريدكم أن تمشوا في الغرفة… سوف ترون العالم بالطريقة التي يراه بها طفل صغير. أقتربوا لتلك الطاولة هناك… سترونها كبيرة وضخمة، ولن تروا منها سوى سقفها السفلي … إقرأ المزيد

تأثير الغضب و”الدلال المفرط” على صحة الطفل النفسية

يتم دائما تشجيع العلاقة الإيجابية مع الطفل، وينصح بأكبر قدر من الأحتواء وإعطاء الطفل الحب الممزوج بالاستقلالية والإنفرادية. حين تغضب على طفلك أنت تشعر بالذنب… لكن هل تعلم أن التعبير عن غضبك بين الحين والآخر على طفلك لا يقل أهمية عن حبك له، بل وله فائدة لتطوره؟ الغضب على الطفل (المحدود وفي فترات متباعدة) هو … إقرأ المزيد

إقتباس لدونالد وينيكوت: كيف “تحمل” (Holding) الأم طفلها، جسديا ونفسيا؟

كيف “تحمل” (Holding) الأم طفلها، جسديا ونفسيا؟ “هي تحميه من كل أذى فسيولوجي. هي تأخذ بالحسبان حساسية جلده وتنتبه لملمسها، لدرجة الحرارة، لحساسيته للأصوات ولخوفه من السقوط. كما تأخذ بعين الإعتبار عدم ادراك الطفل لأي أمر خارج ذاته. هذه العملية تضم أيضا كل روتين الإعتناء بالطفل في الليل والنهار، التي لا تتشابه لدى طفلين مختلفين، … إقرأ المزيد

كتب إرشادية في تربية الأطفال

كي تستطيع تربية طفلك بطريقة سليمة وتسهل عليه وعلى نفسك التعامل مع الصعوبات اليومية، عليك أن تتعلم أيضا. جزء كبير من الوالدية هو أمر فطري، لا يحتاج الى كتب وتعليم. لكن جزء كبير منها أيضا يحتاج الى وعي وتعليم وثقافة. هنالك كمية كبيرة ومتعددة من الكتب الرائعة التي توفر طرق مبدعة للتعامل مع الطفل. لكن … إقرأ المزيد

كيف تتعامل مع طفلك بعد إصابة، وتقيه من عوارض ما بعد الصدمة؟

لا يوجد طفل لا يتعرض لأي إصابة في حياته. الإصابات تختلف وهي تتراوح بين كدمات بسيطة و إصابات تحتاج علاجا في المستشفى. بيتر لافين، في كتابه “إيقاظ النمر” (Waking the Tiger)، يناقش تكوين الصدمة وإضطراب ما بعد الصدمة عند البشر. حسب رأيه الحيوانات خلافا عن الإنسان لا تعاني من الصدمة وإضطراب ما بعد الصدمة، وذلك … إقرأ المزيد

اللعب بالدمى ومسرح الدمى

جميع نظريات علم النفس تشيد بأهمية اللعب للأطفال، وبخصائصه العلاجية والتطورية. سأكتب قريبا في المدونة عن اهمية اللعب وفوائده من وجهة نظر علم النفس التحليلي، أما هنا سوف اشارككم طريقة رائعة للعب مع اطفالكم او الاطفال الصغار في عائلتكم. مسرح الدمی! اللعب بالدمی هو طريقة رائعة لتحفيز خيال الطفل وابداعه، وهي أيضا أفضل طريقة للفهم … إقرأ المزيد

السيطرة والاستقلالية والاعتراف المتبادل

جيسيكا بينجامين هي باحثة ومحللة نفسية مناصرة لحقوق المرأة اكتسبت شهرة كبيرة من بحثها موضوع المرأة والفيمينيزم. في كتابها “قيود الحب” (The bonds of love) تناقش بينجامين موضوع السيطرة والفيمينيزم من وجهة نظر علم النفس التحليلي. في هذا المقال قمت بكتابة أفكارها حول موضوع السيطرة والاستقلالية والاعتراف المتبادل. في المستقبل سوف اقوم بكتابة الجزء الثاني … إقرأ المزيد

خواطر ليلية 11.1.15

11.1.15 ما هو معنی ان اكون امرأة في هذا العصر؟ هل يختلف عن باقي العصور؟ الي أين وصل بها سعيها نحو حريتها وحقوقها؟ وهل هي اليوم حقا حرة واقعيا وفكريا؟ أعتقد أنه لا يمكن شمل جميع النساء في مجتمعاتنا العربية تحت تصنيف موحد. الاختلاف في الافكار والثقافات لا زال واسعا حتی لو كنا نتشارك المنطقة … إقرأ المزيد

اضغط هنا لكي تتسجل للموقع وتحصل على المقالات الجديده مباشرةً لبريدك الالكتروني

انضمام 88 من المتابعين الآخرين

مرحباً

هنا في مدونتي الخاصة أكتب عن الصحة النفسية، ما يدعمها وما يعيقها. أحيانا أكتب من وجهة نظر مهنية، وفي أحيان أخرى أشارك في أفكار واراء شخصية. أعتبر مدونتي مساحتي الخاصة التي تمنحني كامل الحرية الفكرية. اسمي بسمة، وأنا أخصائية نفسية علاجية مع خبرة سنوات طويلة في التشخيص والعلاج النفسي. بالاضافة الى ذلك يشغل الفن والرسم حيزا كبيرا في عالمي النفسي والفكري، وأنا أرسم في الألوان المائية.