دونالد وينيكوت

This tag is associated with 3 posts

مجرّدُ لعبٍ أو علاجٍ نفسيّ؟

لمتابعة المقالات الجديدة في علم النفس، الأدب والفن، تابعوني في الفيسبوك على صفحة الصحة النفسية وصفحة Basma’s psychology and art. كثيرا ما أشعر أن والديّ الطفل المتعالج يتسائلون إذا كانت بالفعل جلسات من “اللعب” تُعد علاج نفسي/عاطفي. أحياناً هم يشككون في كون العلاج النفسي بالفعل يساعد طفلهم، أم أنه تضييع للوقت والمال. هذه تساؤلات طبيعية ومشروعة، وهي تميز … إقرأ المزيد

تأثير الغضب و”الدلال المفرط” على صحة الطفل النفسية

يتم دائما تشجيع العلاقة الإيجابية مع الطفل، وينصح بأكبر قدر من الأحتواء وإعطاء الطفل الحب الممزوج بالاستقلالية والإنفرادية. حين تغضب على طفلك أنت تشعر بالذنب… لكن هل تعلم أن التعبير عن غضبك بين الحين والآخر على طفلك لا يقل أهمية عن حبك له، بل وله فائدة لتطوره؟ الغضب على الطفل (المحدود وفي فترات متباعدة) هو … إقرأ المزيد

إقتباس لدونالد وينيكوت: كيف “تحمل” (Holding) الأم طفلها، جسديا ونفسيا؟

كيف “تحمل” (Holding) الأم طفلها، جسديا ونفسيا؟ “هي تحميه من كل أذى فسيولوجي. هي تأخذ بالحسبان حساسية جلده وتنتبه لملمسها، لدرجة الحرارة، لحساسيته للأصوات ولخوفه من السقوط. كما تأخذ بعين الإعتبار عدم ادراك الطفل لأي أمر خارج ذاته. هذه العملية تضم أيضا كل روتين الإعتناء بالطفل في الليل والنهار، التي لا تتشابه لدى طفلين مختلفين، … إقرأ المزيد

اضغط هنا لكي تتسجل للموقع وتحصل على المقالات الجديده مباشرةً لبريدك الالكتروني

انضمام 88 من المتابعين الآخرين

مرحباً

هنا في مدونتي الخاصة أكتب عن الصحة النفسية، ما يدعمها وما يعيقها. أحيانا أكتب من وجهة نظر مهنية، وفي أحيان أخرى أشارك في أفكار واراء شخصية. أعتبر مدونتي مساحتي الخاصة التي تمنحني كامل الحرية الفكرية. اسمي بسمة، وأنا أخصائية نفسية علاجية مع خبرة سنوات طويلة في التشخيص والعلاج النفسي. بالاضافة الى ذلك يشغل الفن والرسم حيزا كبيرا في عالمي النفسي والفكري، وأنا أرسم في الألوان المائية.