حريه

This tag is associated with 15 posts

قصيدة لغادة السمان: “أيها الدهر، أريد هدنة حب”

هذه القصيده المؤلمه قد تصف شعور الملايين في الوطن العربي، وتوقهم لحياة هادئه وطبيعيه. القصيده هي للأديبه السورية غادة السمان، من كتاب “عاشقة الحرية“. أيها الدهر، أريد هدنة حب.. ولدت في الحرب ولعل فوهة مدفع أطلقتني. في المراهقة تلقفتني حرب، شبابي تعمد بالحرب اللبنانبة، وبحكايا حب. حياتي كلها حروب بالذخيرة الحية من دمي وعلى ايقاع … إقرأ المزيد

التربية والمجتمعات العربية

لطالما أقلقتني “طبقة” الطفل في معظم المجتمعات العربية. فهو في نهاية سلم الطبقية ولا يسمح له بأبسط حقوقه. كل ما عليه هو أن يصمت ويحترم ويطيع دون أي فرصة للتعبير عن مشاعره. وكأن الطفل موجود فقط لتلبية أحلام ورغبات والديه والمجتمع! الأهل في مجتمعاتنا غير قادرين تقريباً على القيام بوظيفة ال- Mentalization الهامة جداً من … إقرأ المزيد

فايزة …

فايزة (25 عاما) هي طالبة جامعية من اليمن. أجبرت على ترك المدرسة عندما فرض عليها الزواج في سن الثامنة. هذا الزواج انتهى بالطلاق بعد سنة . في عمر ال- 14، أصبحت الزوجة الثالثة لرجل عمره 60 عاما. بعد أن ولدت ثلاثة أطفال، طلقت مرة أخرى في سن 18 عاما. الآن فايزة يسمح لها برؤية أطفالها … إقرأ المزيد

أنا مع إنتفاضة المرأة في العالم العربي، إنتفاضة تبدأ من داخلها.

 لقد أسعدني جداً أن أرى بشائر إنتفاضة المرأة في العالم العربي. فأنا اعتبرها إنتفاضة صادقة تنبثق من ألمٍ عميقٍ تراكم على مر السنين. حان الوقت أن يسمع صوت المرأة الحرة في رحاب العالم العربي وأن تعطى حقها الطبيعي والإنساني بالحياة الكريمة ولتكون سيدة قرارها بكل ما يتعلق بحياتها. في الأيام الماضية  ومن خلال موقع “إنتفاضة المرأة … إقرأ المزيد

كيف نشعر تجاه من لا يفكر مثلنا؟

إن التصلب في الأراء والأفكار بدون التفكير في تفسيرات أو إمكانيات أخرى، قد يسهل الأمور ويسرع في إتخاذ القرارات. لكن ما هو الثمن الذي ندفعه جراء هذا التصلب؟ كيف نشعر تجاه من لا يفكر مثلنا؟ هل نعطي مكان لأفكاره المختلفة أم إن لم تنجح محاولاتنا في تغيير رأيه ننبذه ونبتعد عنه؟

اضغط هنا لكي تتسجل للموقع وتحصل على المقالات الجديده مباشرةً لبريدك الالكتروني

انضمام 88 من المتابعين الآخرين

مرحباً

هنا في مدونتي الخاصة أكتب عن الصحة النفسية، ما يدعمها وما يعيقها. أحيانا أكتب من وجهة نظر مهنية، وفي أحيان أخرى أشارك في أفكار واراء شخصية. أعتبر مدونتي مساحتي الخاصة التي تمنحني كامل الحرية الفكرية. اسمي بسمة، وأنا أخصائية نفسية علاجية مع خبرة سنوات طويلة في التشخيص والعلاج النفسي. بالاضافة الى ذلك يشغل الفن والرسم حيزا كبيرا في عالمي النفسي والفكري، وأنا أرسم في الألوان المائية.