أنت تقرأ...
انا وولدي, برامج علاجية

قصة “ليلى والذئب”- نص عاطفي جديد

لمتابعة المقالات الجديدة في علم النفس، الأدب والفن، تابعوني في الفيسبوك على صفحة الصحة النفسية وصفحة Basma’s psychology and art.

قصة “ليلى والذئب”، أو “ليلى الحمراء”، أو “ذات الرداء الأحمر”، هي قصة شعبية قديمة عابرة للثقافات واللغات. القصة بالأصل تعود للقرن السابع عشر للكاتب شارل بيرو، لكن تم تعديلها على يد الكتبة لتحكى بنسخ متعددة. 

القصة القصيرة تبدو بسيطة، لكن محتواها يعبر عن دراما نفسية تطورية ذات معنى عميق. 

تبدأ القصة مع العالم الأنثوي العابر للأجيال : الحفيدة، الأم والجدة، لتكون الحفيدة وسيلة التواصل بين الأجيال والعنصر الفعال الذي تقع عليه مسؤولية الفعل وأخطار المستقبل.

ليلى تقوم برحلتها نحو النضوج، مزودة بإرشادات والدتها ومسؤوليتها تجاه جدتها (ماضيها وانتماءها). في تلك الرحلة على ليلى أن تتخذ قراراتها بنفسها، بعد أن تجد نفسها وحدها بلا حماية. 

ليلى في صراع النضوج، بين رغبتها بإرضاء والدتها ورغبتها الأخرى بالاستكشاف الحر للعالم حولها. ليلى الصغيرة والهشة تواجه أيضا الصراع بين الخير والشر، وتعقيدات العلاقات والثقة. 

قمت بكتابة قصة ليلى والذئب بطريقة جديدة، تركز على المحتوى النفسي وتوضحه. يمكن قراءة القصة للأطفال وشرح المحتوى النفسي الذي سوف يساهم بوعيهم ونضوجهم. 

اضغطوا هنا لتنزيل نسختي لقصة ليلى والذئب (ملف PDF مع رسومات)

About Basma Saad

Clinical psychologist and artist

مناقشة

رأي واحد حول “قصة “ليلى والذئب”- نص عاطفي جديد

  1. رائعة القصة
    ولكني ما زلت اتلافى الكلام عن القتل امام والدي
    فكرة ان الذئب انقض على ليلى ليأكله هي مربة بالنسبة لطفل ٧ سنوات (على ما اظن)
    ارجو النصح

    إعجاب

    Posted by alsalehjihad | 2020/11/09, 7:42 مساءً

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

اضغط هنا لكي تتسجل للموقع وتحصل على المقالات الجديده مباشرةً لبريدك الالكتروني

انضمام 88 من المتابعين الآخرين

مرحباً

هنا في مدونتي الخاصة أكتب عن الصحة النفسية، ما يدعمها وما يعيقها. أحيانا أكتب من وجهة نظر مهنية، وفي أحيان أخرى أشارك في أفكار واراء شخصية. أعتبر مدونتي مساحتي الخاصة التي تمنحني كامل الحرية الفكرية. اسمي بسمة، وأنا أخصائية نفسية علاجية مع خبرة سنوات طويلة في التشخيص والعلاج النفسي. بالاضافة الى ذلك يشغل الفن والرسم حيزا كبيرا في عالمي النفسي والفكري، وأنا أرسم في الألوان المائية.
%d مدونون معجبون بهذه: