أنت تقرأ...
أنا ونفسي, اقتباسات وخواطر

الصدمة النفسية والشفاء – إقتباس لجوديث هيرمان

ردة الفعل الطبيعية أمام الفظائع هي نفيها من الوعي. بعض الإنتهاكات للأعراف الإجتماعية هي أفظع من أن يحكى عنها بصوت عال، وهذا هو المعنى الحقيقي لكلمة “لا يوصف/ لا يصح ذكره” (unspeakable).
ومع ذلك، هذه الفظائع ترفض أن تدفن. مقابل الرغبة في إنكار الفظائع هنالك القناعة أن إنكارها لن يأتي بنتيجة. الحكم الشعبية مليئة بقصص الأشباح التي ترفض الراحة في قبورها إلى أن تحكي قصتها. جرائم القتل سوف تكشف- تذكر الأحداث الفظيعة وقول الحقيقة عنها هو شرط مسبق من أجل استرجاع العدالة الإجتماعية ومن أجل الشفاء النفسي للأفراد الضحايا.

الصراع بين الرغبة في إنكار الأحداث الصادمة، وبين الرغبة بأن يعلن عنها بصوت عال، هو الجدل المركزي عند ضحايا الصدمة النفسية. الأشخاص الذين نجوا من الفظائع يروون في كثير من الأحيان ما حصل معهم بطريقة مشحونة بالمشاعر، متناقضة ومجزأة، مما يقوض مصداقيتها ويخدم مصلحة المعتدي. فقط عندما يتم الإقرار بحصول الحدث الصادم يمكن للضحايا أن تبدأ بالشفاء النفسي. لكن في أحيان كثيرة جدا هذا لا يحصل، وقصة الحدث الصادم تظهر ليس عن طريق سرد الضحية اللفظي لما حصل، بل كعوارض نفسية مؤلمة يعاني منها.

أعراض الضيق النفسي لضحايا الصدمات تطالب بالإنتباه لوجود سر “لا يوصف/ لا يصح ذكره” وبنفس الوقت تصرف الإنتباه عنه. هذا الأمر واضح جدا في انتقال الضحايا بين شعورهم بالخدر وبين عيشهم للحدث مجددا. تظهر في الصدمة انتقالات معقدة وغريبة في حالات الوعي، تشبه ما وصفه جورج أورويل -أحد أكثر الملتزمين بقول الحقيقة في عصرنا- بال”تفكير المزدوج”. الحالة نفسها يطلق عليها أخصائيي الصحة النفسية إسم “إنفصال من الذات” (dissociation). هذا الأمر يؤدي لأعراض غريبة وقوية تسمى الهيستيريا، وهي الحالة التي اكتشفها فرويد في القرن الماضي ووصفها على أنها تعبير غير مباشر ومخفي عن إعتداء جنسي في الطفولة.

-جوديث هيرمان، من كتابها Trauma and recovery.

*قمت بترجمة النص من الإنجليزية.
The ordinary response  to atrocities is to banish them from consciousness. Certain violations of the social compact are too terrible to utter aloud: this is the meaning of the word unspeakable.

Atrocities, however, refuse to be buried. Equally as powerful as the desire to deny atrocities is the conviction that denial does not work. Folk wisdom is filled with ghosts who refuse to rest in their graves until their stories are told. Murder will out. Remembering and telling the truth about terrible events are prerequisites both for the restoration of the social order and for the healing of individual victims.

The conflict between the will to deny horrible events and the will to proclaim them aloud is the central dialectic of psychological trauma. People who have survived atrocities often tell their stories in a highly emotional, contradictory, and fragmented manner that undermines their credibility and thereby serves the twin imperatives of truth-telling and secrecy. When the truth is finally recognized, survivors can begin their recovery. But far too often secrecy prevails, and the story of the traumatic event surfaces not as a verbal narrative but as a symptom.

The psychological distress symptoms of traumatized people simultaneously call attention to the existence of an unspeakable secret and deflect attention from it. This is most apparent in the way traumatized people alternate between feeling numb and reliving the event. The dialectic of trauma gives rise to complicated, sometimes uncanny alterations of consciousness, which George Orwell, one of the committed truth-tellers of our century, called “doublethink,” and which mental health professionals, searching for calm, precise language, call “dissociation.” It results in protean, dramatic, and often bizarre symptoms of hysteria which Freud recognized a century ago as disguised communications about sexual abuse in childhood.

Judith Lewis Herman, Trauma and Recovery

للمزيد من مقالات علم النفس تابعوني في صفحة الفيسبوك.

بسمة

About Basma Saad

Clinical psychologist and artist

مناقشة

رأي واحد حول “الصدمة النفسية والشفاء – إقتباس لجوديث هيرمان

  1. رائع

    إعجاب

    Posted by Eli | 2016/02/02, 8:35 مساءً

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

اضغط هنا لكي تتسجل للموقع وتحصل على المقالات الجديده مباشرةً لبريدك الالكتروني

انضمام 88 من المتابعين الآخرين

مرحباً

هنا في مدونتي الخاصة أكتب عن الصحة النفسية، ما يدعمها وما يعيقها. أحيانا أكتب من وجهة نظر مهنية، وفي أحيان أخرى أشارك في أفكار واراء شخصية. أعتبر مدونتي مساحتي الخاصة التي تمنحني كامل الحرية الفكرية. اسمي بسمة، وأنا أخصائية نفسية علاجية مع خبرة سنوات طويلة في التشخيص والعلاج النفسي. بالاضافة الى ذلك يشغل الفن والرسم حيزا كبيرا في عالمي النفسي والفكري، وأنا أرسم في الألوان المائية.
%d مدونون معجبون بهذه: