أنت تقرأ...
اقتباسات وخواطر, انا وولدي

عيد الأم – معايدة خاصة في 21.3.15

معايدتي للأم سوف تكون مختلفة…
لأنني لن أذكر ما فعلته، بل سوف أذكر ما لم تفعله!
لا أحد يستطيع إنكار أو نفي فضلها وتعبها وجهدها، فهي بالفعل أعظم شخصية في حياة أولادها…
لكن تعاني الأم من تعظيم دورها، وبالتالي من تعظيم مسؤوليتها أمر تكون نتيجته تعظيم ذنبها…
نحن نعيش في مجتمع يعتبر “كل ما ليس علی ما يرام” في الشخص ذنب أمه، وأليها تشار أول أصابع الاتهام !
لكن هل الأمر فعلا صحيح؟
علم النفس في بداياته اعتبر الأمر صحيحا بالفعل، لدرجة أنه اتهم الأم بإصابة ابنها بمرض التوحد !
مع تقدم الأبحاث تم الاقرار بحجم الظلم الذي طال الأم، و أصاغ علم النفس مجددا تعريفه ل”شخصية الأم”.
شخصية الأم الموجودة في داخل الطفل وكيفية صياغتها في نفسية الطفل لا يقررها فقط ما تفعله أو لا تفعلة امه، وما تشعر به أو لا تشعر به أمه…هذه الشخصية مكونة أيضا من كل الأحداث والشخصيات التي تعرض لها الطفل في نعومة أظافره، وذلك بسبب عدم قدرة الطفل آنذاك علی الفصل والتفرقة بين “ما هو أم” و “ما هو ليس أم”…
صحيح أن شخصية الأم داخل الطفل تقرر معظمها الأم ذاتها، لكن جزء كبير من تلك الشخصية لا علاقة للأم بها…
أتمنی لك في عيدك أيتها الأم الغالية، أن يكف المجتمع عن تأليهك من جهة وتذنيبك من جهة أخری، وأن يحبك حبا واقعيا وحقيقيا ومتسامحا وعادلا…
كل عام و أنت بخير ♡

بسمة
متخصصة في علم النفس العلاجي

About Basma Saad

Clinical psychologist and artist

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

اضغط هنا لكي تتسجل للموقع وتحصل على المقالات الجديده مباشرةً لبريدك الالكتروني

انضمام 88 من المتابعين الآخرين

مرحباً

هنا في مدونتي الخاصة أكتب عن الصحة النفسية، ما يدعمها وما يعيقها. أحيانا أكتب من وجهة نظر مهنية، وفي أحيان أخرى أشارك في أفكار واراء شخصية. أعتبر مدونتي مساحتي الخاصة التي تمنحني كامل الحرية الفكرية. اسمي بسمة، وأنا أخصائية نفسية علاجية مع خبرة سنوات طويلة في التشخيص والعلاج النفسي. بالاضافة الى ذلك يشغل الفن والرسم حيزا كبيرا في عالمي النفسي والفكري، وأنا أرسم في الألوان المائية.
%d مدونون معجبون بهذه: