أنت تقرأ...
أنا ونفسي, اقتباسات وخواطر

الطفل والبحر…

كان طفلا صغيرا…
كان يقف امام جبروت ذلك العملاق الهائج مبتسما، شاعرا بالرذاذ البارد يملأ وجهه الصغير. لكنه لم يكن يخافه، حتی في اسوأ لحظات غضبه، حين كان يضرب القوارب ويعصف بكل من يجرؤ الاقتراب منه. كان يعتبر البحر صديقه وملجأه حين ترتفع اصوات الغضب في بيته. فغضب البحر لم يكن يخيفه كغضب الانسان، لانه علم انه يوجه غضبه فقط نحو من تجرأ علی الاعتداء علی حرمته، أما الانسان فرآه يوجه غضبه نحو كل بريء وضعه القدر أمامه… هو شعر أن البحر مهما غضب فهو يبقی مليئا بالحياة والخير، لكنه قل ما رأی الحياة والخير في داخل الانسان…
ركض بسرعة علی الرمال المبللة تاركا آثار قدميه الصغيرتين، ناظرا بين الحين والاخر خلفه ليری كيف سيمحو البحر تلك الآثار بأمواجه… كانت تلك لعبته مع البحر، اللعبة التي تضحكه وتشعره بالاهتمام. في تلك اللحظات كان يسمع صوت البحر عاليا كأنه يقول له “أنت موجود! والدلالة علی كيانك هي آثار قدميك علی رمالي، ومهما حاولوا محي تلك الآثار سوف تطبعها مجددا ومجددا”…
مستلقيا علی رمال البحر المبللة والشمس تدفئ وجهه وتلونه بلون الذهب، لم يعد ذلك الطفل الفقير والوحيد…
في تلك اللحظات أصبح تابعا لمملكة الحياة التي لم ولن يقدر ظلم الانسان علی تهديدها او تدميرها…

بسمة
متخصصة في علم النفس العلاجي

About Basma Saad

Clinical psychologist and artist

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

اضغط هنا لكي تتسجل للموقع وتحصل على المقالات الجديده مباشرةً لبريدك الالكتروني

انضمام 88 من المتابعين الآخرين

مرحباً

هنا في مدونتي الخاصة أكتب عن الصحة النفسية، ما يدعمها وما يعيقها. أحيانا أكتب من وجهة نظر مهنية، وفي أحيان أخرى أشارك في أفكار واراء شخصية. أعتبر مدونتي مساحتي الخاصة التي تمنحني كامل الحرية الفكرية. اسمي بسمة، وأنا أخصائية نفسية علاجية مع خبرة سنوات طويلة في التشخيص والعلاج النفسي. بالاضافة الى ذلك يشغل الفن والرسم حيزا كبيرا في عالمي النفسي والفكري، وأنا أرسم في الألوان المائية.
%d مدونون معجبون بهذه: