أنت تقرأ...
أنا ونفسي, اقتباسات وخواطر

حقيقة السعادة ووهمها

هل علی قدر التوقعات تأتي الخيبات؟
نحن نركض ونجتهد ونسعی من أجل الوصول الی الهدف الذي نظنه مصدر سعادتنا، وحين نهدأ من نشوة انتصارنا يضربنا ذلك السؤال كالصاعقة…
هل نحن سعداء؟
هل حجم السعادة التي شعرنا بها كان بحجم التوقعات؟
هل نخاف أن نكون سعداء؟ هل السعادة هي ما وصفه فرويد بال”نيرفانا” وهي تعني السكون والتوقف والاكتفاء… والموت؟
هل نحن مرغمون علی تصديق وهم السعادة لانها هي وقود لعجلة التطور؟
هل لهذا من الضروري أن نستمر بتصديق ان السعادة هي أكثر من مجرد لحظات موضعية وأنها حالة عامة من الممكن الوصول اليها؟

يبدو أن معنی الحياة هو البحث عن السعادة، شرط عدم وصولها أبدا!

بسمة

image

حقيقة السعادة ووهمها

About Basma Saad

Clinical psychologist and artist

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

اضغط هنا لكي تتسجل للموقع وتحصل على المقالات الجديده مباشرةً لبريدك الالكتروني

انضمام 88 من المتابعين الآخرين

مرحباً

هنا في مدونتي الخاصة أكتب عن الصحة النفسية، ما يدعمها وما يعيقها. أحيانا أكتب من وجهة نظر مهنية، وفي أحيان أخرى أشارك في أفكار واراء شخصية. أعتبر مدونتي مساحتي الخاصة التي تمنحني كامل الحرية الفكرية. اسمي بسمة، وأنا أخصائية نفسية علاجية مع خبرة سنوات طويلة في التشخيص والعلاج النفسي. بالاضافة الى ذلك يشغل الفن والرسم حيزا كبيرا في عالمي النفسي والفكري، وأنا أرسم في الألوان المائية.
%d مدونون معجبون بهذه: