أنت تقرأ...
اقتباسات وخواطر, انا وولدي

التربية والمجتمعات العربية

لطالما أقلقتني “طبقة” الطفل في معظم المجتمعات العربية. فهو في نهاية سلم الطبقية ولا يسمح له بأبسط حقوقه. كل ما عليه هو أن يصمت ويحترم ويطيع دون أي فرصة للتعبير عن مشاعره. وكأن الطفل موجود فقط لتلبية أحلام ورغبات والديه والمجتمع! الأهل في مجتمعاتنا غير قادرين تقريباً على القيام بوظيفة ال- Mentalization الهامة جداً من أجل صحة الطفل النفسية والتي بها يقوم الأهل بفهم مشاعر طفله وإدراك ما يدور في خلده ونقل هذه الأفكار والمشاعر للطفل. طرق التربية بمعظمها “تسلطية” لا تحترم أبداً حقوق الطفل. هذا دائماً يذكرني بما كتبه جبران خليل جبران ” أولادكم ليسوا لكم أولادكم أبناء الحياة المشتاقة إلى نفسها، بكم يأتون إلى العالم، ولكن ليس منكم. ومع أنهم يعيشون معكم، فهم ليسوا ملكاً لكم”.

Image

التربيه السليمه

About Basma Saad

Clinical psychologist and artist

مناقشة

لا توجد تعليقات حتى الأن.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

اضغط هنا لكي تتسجل للموقع وتحصل على المقالات الجديده مباشرةً لبريدك الالكتروني

انضمام 88 من المتابعين الآخرين

مرحباً

هنا في مدونتي الخاصة أكتب عن الصحة النفسية، ما يدعمها وما يعيقها. أحيانا أكتب من وجهة نظر مهنية، وفي أحيان أخرى أشارك في أفكار واراء شخصية. أعتبر مدونتي مساحتي الخاصة التي تمنحني كامل الحرية الفكرية. اسمي بسمة، وأنا أخصائية نفسية علاجية مع خبرة سنوات طويلة في التشخيص والعلاج النفسي. بالاضافة الى ذلك يشغل الفن والرسم حيزا كبيرا في عالمي النفسي والفكري، وأنا أرسم في الألوان المائية.
%d مدونون معجبون بهذه: